موقع الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز . «هنا التنمية» الإمضاء: مشعل بن عبدالله
ثلاث سنوات من الإنجازات والتطورات المتلاحقة الأمير مشعل لـ الشرق:أعتز بنجران وأهلها لأنهم يستشعرون مسؤولياتهم تجاه دينهم ووطنهم وقيادتهم أتـألم مـن الحـديـث مـع هـؤلاء الأشخـــاص .. مشعل بن عبد الله لـ «عكاظ»: مشعل بن عبدالله : الملك تابع الأوضاع السياسية أثناء مرضه كقائد دولة ذات ثقل حوار خاص مع الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقه نجران لـ الرجال الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة نجران في حديث لـ «الجزيرة»: مشعل بن عبدالله يقود حملة تبرعات ال 6 ملايين ريال لمصلحة "نجران" جـائـزة لـتـشـجـيـع الـتـميـز والمبدعين في منطقة نجران جهود الأمير مشعل بن عبدالله تثمر عن 450 بيتًا للمواطنين في الخرخير مشعل بن عبد الله لـ «عكاظ»: أقسم بالله أن الملك لا يستثنيني ومشروعات نجران تعتمد عبر الوزارات أمير منطقة نجران في حديث خاص لـ الجزيرة مشعل بن عبدالله لـ «الحياة»: المنطقة مقبلة على نقلة تنموية... ولدينا نساء مبدعات أمير نجران: محاسبة كل مسؤول يقصر أو يخل بالأنظمة والتعليمات لـ المدينة أكد أن مشاريع في مختلف مناحي الحياة سترى النور قريبا .. أمير نجران لـ عكاظ مشعل بن عبد الله يتحدث عن المستقبل والوطن والأحلام لـ إيلاف

مشعل بن عبدالله . عايد محبيه وأصدقائه بمناسبة عيد الأضحى المبارك . المزيد
الملك عبد الله بن عبد العزيز ينابيع خير تفيض ولا تغيض .. المزيد
"مشعل" و"تركي" يستقبلان المهنئين في قصر الملك عبدالله .. المزيد
مشعل بن عبدالله يهنئ خادم الحرمين الشريفين والأسرة المالكة والشعب السع .. المزيد
محبو مشعل بن عبدالله يلتقون تهنئة سموه بعيد الفطر .. المزيد


تفاصيل شفاعة أبناء الملك عبدالله بن عبدا

شفاعة أبناء الملك عبدالله بن عبدالعزيز ت

السلام عليك يا أبا متعب

تتقدم الوكاله الوطنيه للاعلام بخالص الع

انا لله وانا اليه راجعون تغمد الله خادم

اللهم رب الناس أذهب البأس إشف خادم الحرم

"الفيصل" لـ"مشعل": أهل مكة كرام فاحتضنهم

مشعل بن عبدالله لأهالي نجران في يوم الوف

مشعل بن عبدالله:"الوطن" كانت "عيني" على

أهـالي نجران يكرمون الأمير مشعل بن عبدال

أميرمنطقة مكة : خدمة الوطن وضيوف الرحمن

الأمير مشعل بن عبد الله .. "القيادة بال

مغردوا تويتر : نجران لن تنساك يامشعل

بين يدي الملك.. وزير التربية وأمير مكة ي

«هنا التنمية» الإمضاء: مشعل بن عبدالله

مانع اليامي ٢٠١٢/٨/٢٨ 

قبل ملامسة الأرض الطيبة (نجران) وقد أتاح لي الأفق رؤية تضاريسها من علو لا يحجب عن النظر غطرسة واديها العظيم وكبرياء معاقل أهلها الكرام الممتدة على أطرافه، وجدت نفسي مبعثراً وتحت سيطرة انتفاض الذاكرة، شعرت بوجود حديث هامس خارج إرادتي يدور بين روحي وبين الأرض بسهولها وأوتادها، كاد التأمل الغارق في قراها وملامح المدينة الفاتنة الطروب على خلفية مدفونة في الجوف أن يأخذني إلى بُعد آخر، وأنقذني عامل الزمن المتبقي للوصول إلى التربة العطرة من زلات السباحة في المدى والنبش في سجلاته المتصلة بالنفس وخلجاتها الموغلة في سر لا يُكشف له ستر.
في أول خطوة على أرض نجران بعد طول غياب لا تخلو تفاصيله من قسوة الآلام المخدرة بمسكنات الآمال المتقاطعة مع بعض ميادين الواقع ومآلاته، صافحتني البهجة محروسة بالجمال القادم من كل اتجاه، وفي تقاسيم وجوه الناس المطمئنة تجلت تباشير الخير مكتسية بالمروة وعزة النفس وكرمها، وهذه السجايا غير مستغربة على أهلها، وفي صفحات التاريخ بكل مكوناته عن علو شأنهم ما هو أبهى وأعظم.
في نجران لا تترك لك الدهشة فرصة للتخلص من قبضتها الإيجابية بسهولة، وفي حاضر الأيام للدهشة حضور طاغٍ يرقص على امتداد النظر وفي كل صوب بإيعاز مصدره معلوم، للدلالة على بوابات تنمية الإنسان والمكان الموزونة بقيراط الوعي والمنطق.
وللأمانة التاريخية وباختصار شديد، التنمية بمفهومها الشامل تسيطر بشكل متوازن لافت على المنطقة وفي معية التنمية (سكينة) ترصع مسارات الحياة العامة بجماليات التعايش الإنساني المتوج بالقيم الإنسانية الضاربة في عمق التسامح تحت مظلة رعاية كريمة لا تعرف للاستثناء طريقاً، وللأمانة أيضاً، جذوة الأمل مشتعلة في نفوس الناس والتفاؤل يبسط يده على كل الأرجاء، ولابد أن تكون وراء كل ذلك جهود غير عادية متمردة على مفهوم المراوحة في ذات المكان، ولسمو الأمير ولأبناء المنطقة المخلصين كل الشكر وبالغ التقدير.
مما لا ريب فيه أن زرع الأمل في نفوس الناس ونشر التفاؤل في محيطها صناعة لا يجيدها إلا الرواد من القادة الموسومين بالاعتدال الفكري المستند على الموضوعية والثقة بالنفس وسعة الاطلاع، أهل التوازن النفسي الداعي بطبيعته إلى العدالة وتقدير الذات والتفاعل الإيجابي مع احتياجاتها، وذلك بقاطع اليقين عنوان عزم المتلبسين بالمسؤولية الحقة المدركين لمعناها ومبتغاها، والأمر في جله ودقه خير.
على مدى أيام عدة في ربوع نجران وقع النظر على كثير من المنجزات التنموية، وأحْبطت الحيرة كل محاولات التقصي بغير أدوات التبصر، والخلاصة أن في كل مكان منجزاً وفي كل شأن تنمية لتلبية احتياجات المستفيدين من داخل نجران وخارجها، وعلى أكثر من صعيد، علاوة على بناء المنطقة وتطويرها وشد رابطها الإداري بما يتناسب مع الضرورة المفروضة بتحديات المرحلة الحضارية، وفي هذا إحراج وخيبة لمن ينطلق بالنظر من نافذة النقد المسيج بالتأويلات التشاؤمية والتمنيات الهشة.
في نجران يدور حديث لا ينقطع ولا يمل عن صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة نجران (هدية الملك) كما يرددون أهلهاعن إنسانيته ، وبالإثباتات يتحدثون وعن اهتمامه بمتابعة مشروعات المنطقة ميدانياً تدور أحاديث محملة بالشواهد، وعن حرصه على سيادة المساواة والمعاملة بالمثل تكثر الإيضاحات المؤيدة بالإجماع، ومن الجدير بالإشارة أن تواضع سموه وقربه من العامة وتلمس احتياجاتهم وضعه في دائرة التقدير والاحترام في أوساط سكان المنطقة كافة.
في مجمل القول، تتشابه المدن في تراكيبها الداخلية، وثمة خطوط عامة تجعل من الممكن بروز أوجه التشابه، ولعل استعمالات الأرض من حيث توزيع الاستخدامات للأغراض الخدمية والصناعية والتجارية تمثل نقطة التشابه العامة. ويتشابه المسؤولون عن الإدارة المحلية في حجم مسؤولياتهم وصلاحياتهم، وتنفرد نجران بحسن استعمال تركيبتها الداخلية الواضعة في الحسبان متطلبات التنمية المستدامة إلى جانب حسن إدارة شؤونها في إطار مذكرة تفاهم عفوية غير مكتوبة يحكمها مضمون علاقة الاحترام المتبادل المتوج بالوفاء والمحبة بين الأمير والناس، واستجابة الجميع لسيادة القانون من ناحية ودعم الدولة اللامحدود من الناحية الأخرى، ومن ذلك استلهمت المنطقة طابعها الحضاري الخاص.
جهود الأمير وتطلعاته وآمال أهل المنطقة واحتياجات سكانها وجهاً لوجه مع الإدارات والمصالح الحكومية، فماذا سيفعلون؟؟ الصورة واضحة والجميع يُقرؤون الأمير (مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز) السلام.

_____________________________________________

 

 

التعليقات (3):

(تنويه: لا تُمثل التعليقات هذه رأي صحيفة الشرق ولا تتبناها؛ إنما تُعبر عن رأي كاتبها فقط)
 

  1.  
    الاعلامية / موضي الهذلي ٢٨/٠٨/٢٠١٢ at ٦:٢١ ص
    تحية الى الامير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز على انجازته المشهودة في محافظة نجران وتحية آخرى للكاتب المبدع والمتالق الاستاذ /مانع اليامي على نهر العطاء للوطن الغالي بجميع اتجهاته ومدنه ومحافظته فالله درك ايها المتالق ,,,,
    تحياتي
     
    ---------------------------------------
     
  2. جابر اليامي ٢٨/٠٨/٢٠١٢ at ١٢:١٧ م
    شكرا للامير الشاب مشعل بن عبدالله حفظه الله والشكر موصول للكاتب المنصف مانع اليامي
    ومنطقة نجران تعيش في أزهى عصورها حيث حظيت باهتمام كبير من لدن مولاي خادم الحرمين الشريفين ومتابعه مستمره ودقيقه من صاحب السمو الملكي الامير مشعل , والمنطقه بحمد الله تنعم بجميع المشاريع التنمويه وفي كل الاتجاهات واصبح تطورها ونهضتها ظاهرها للجميع وملموسه للمنصفين ضاربه بالمتشائمين عرض الحائط
    حفظ الله الوطن ودام عزه
    ---------------------------------------
     
     
  3. علي الرباعي ٢٨/٠٨/٢٠١٢ at ٥:٠٢ م
    صديقي مانع : أغبطكم على هذا الأمير وأتمنى أن يكون قرار تعيينه جاء في وقته ، والصقر لا يطير إلا بجناحيه ، أهالي منطقة ، وميزانية مؤهلِة للعمل والتنمية….نجران وأهلها في صميم الفؤاد

 



      ارسل «هنا التنمية» الإمضاء: مشعل بن عبدالله لصديق       طباعة «هنا التنمية» الإمضاء: مشعل بن عبدالله       أضف الصفحة للمفضلة      
180
3802959